بوابة العارضين English

مزايا ضيف الشرف

ميزات والتزامات ضيف الشرف في  معرض  أبوظبي الدولي للكتاب

الهدف من استضافة ضيف الشرف :
عرض ثقافة دولة ضيف الشرف لجمهور معرض أبوظبي الدولي للكتاب،  و إثراء برامج المعرض بمحتوى تلك الثقافة.

تاريخ استضافة دول الشرف في دورات المعارض السابقة:
2011 :  فرنسا.
2012 : بريطانيا.
2013:  دول مجلس التعاون الخليجي.
2014: السويد.
2015: آيسلندا
2016: إيطاليا
2017: الصين
2018: بولندا
2019: الهند

ما يقدمه المعرض لضيف الشرف:
مساحة مجانية 96 م2، في موقع متميز على واجهة المعرض.
إدراج اسم ضيف الشرف في كل مطبوعات المعرض وحملاته الإعلانية.

إعلان صفحة كاملة في كل من دليل المعرض، والبرنامج الثقافي، والبرنامج المهني، وإدراج شعار ضيف الشرف في اللوحات الإعلانية الطرقية وإعلانات الجرائد، والإعلان عن ضيف الشرف في مؤتمر صحفي خاص تنظمه إدارة المعرض، بالإضافة إلى إدراج الشعار في كل الأجنحة الثقافية في المعرض.

تحمل تكلفة 5  متحدثين من نفقات طيران (على الدرجة الاقتصادية) مع الإقامة من المشاركين في برامج المعرض.
إتاحة الوقت لخمس إلى سبع ندوات على الأقل في البرنامج الثقافي والمهني وركن الإبداع ، بحيث لا تقل عدد فعاليات ضيف الشرف عن 13 فعالية.

منح جناح مجاني لاتحاد الناشرين في بلد ضيف الشرف.

‏-‏منح حسم 20% من قيمة حجز أجنحة العارضين المشاركين من بلد ضيف الشرف لتشجيعهم على ‏المشاركة.‏

تعطى الأولوية لعارضي دولة ضيف الشرف في إشراكهم في برنامج أضواء على حقوق النشر.

تسهيلات لوجستية لإعلاميي دولة ضيف الشرف، وتخصيص حيّز لهم ضمن المركز الإعلامي في المعرض مع تمكينهم من استخدام كافة التجهيزات المتاحة في المركز.

تسهيلات لوجستية في خدمات الشحن والتخزين والانترنيت والتنظيف والدعاية ضمن المعرض.

ما يقدمه ضيف الشرف:
حجز مساحة إضافية بمساحة 100 مترا مربعا على الأقل، بالإضافة إلى المساحة المجانية المقدمة من المعرض.

تجهيز وبناء جناح دولة ضيف الشرف، وعرض الكتب فيها.

تنظيم فعاليات ثقافية ضمن الجناح .

إعداد سلسلة من الندوات ضمن البرنامج الثقافي والمهني وركن الإبداع والطبخ تقدم ثقافة البلد ‏المستضاف، على أن يكون ضمن المحاضرين كتابّاً وأدباء معروفين من بلد ضيف الشرف.

دعوة الكتّاب والمؤلفين الحائزين على جوائز عالمية للمشاركة في فعاليات ضيف الشرف.

‏دعوة ناشري بلد ضيف الشرف لحجز أجنحة والمشاركة في المعرض، وتقديم أي تسهيلات ممكنة ‏لهم للمشاركة.‏

‏تنويع البرنامج الثقافي الذي يقدمه ضيف الشرف.

دعوة المؤسسات الوطنية لدولة ضيف الشرف والعاملة في دولة الإمارات للمساهمة في تقديم الدعم المادي واللوجستي الممكن لإنجاح المشاركة.

 

  • شارك عبر:
Top