بوابة العارضين English

تاريخ المعرض

معرض أبوظبي الدولي للكتاب هو معرض سنوي للكتاب يقام في أبوظبي منذ عام 1981. ويمثّل منصة تجمع الناشرين والمكتبات والوكلاء والمؤسسات الثقافية والصحافة لتبادل الأفكار وتحديد الفرص المجزية.
يشكل المعرض جزءاً من الاستراتيجية التي تهدف إلى تحويل إمارة أبوظبي إلى وجهة رئيسية في عالم النشر. وكان "المغفور له بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه"، الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، قد أطلق المعرض لأول مرة في عام 1981. وأقيمت الدورة الأولى من المعرض في المجمّع الثقافي قبل أن تتحول إلى مناسبة سنوية ثابتة في عام 1993، حيث انتقل مكان المعرض إلى مركز أبوظبي الوطني للمعارض.
وفي عام 2015، وتحت شعار "الشيخ زايد: نورٌ يضيء المستقبل"، احتفل معرض أبوظبي للكتاب بيوبيله الفضي، وشهد العديد من جلسات النقاش والندوات التي تمحورت حول المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي كان الشخصية المحورية للمعرض. وفي قسم مخصص تم توثيق تراثه الفكري القائم على إيمانه الراسخ بالتعليم والثقافة باعتبارهما الدعائم الأساسية لبناء دولة قوية متطورة ومد جسور التواصل بين دول العالم. وفي دورتيه الماضيتين، احتفى المعرض بالتراث الثقافي للشاعر العربي الشهير أبوالطيب المتنبي والفيلسوف العربي الشهير ابن رشد.
ويستضيف معرض أبوظبي الدولي للكتاب كل عام أبرز دور النشر العربية والإقليمية والدولية، كما تقام الفعاليات والأحداث بمشاركة أهم دور النشر العالمية، مما يساهم في تطوير قطاع النشر ويفتح أمام الناشرين المحليين والعرب آفاقاً جديدة واعدة.
ويسعى المعرض إلى إثراء أنشطته من خلال برامج فكرية وثقافية وعروض فنية تجذب الزوار وتضفي جواً من البهجة إليه.

  • شارك عبر:
Top