المعرض

يمثل معرض أبوظبي الدولي للكتاب القلب النابض لقطاع صناعة النشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويتجمع المهنيون الأدبيون من جميع أنحاء العالم في اثنتي عشرة قاعة عرض مصممة على أحدث طراز، وتصبح إمارة أبوظبي مركزاً للسوق العالمية للمفاوضات المتعلقة بالحقوق وتعاقدات التراخيص وأكثر من ذلك.

لا يمثل معرض أبوظبي الدولي للكتاب مركزاً لتجارة النشر في المنطقة فقط، ولكنه يشكل احتفالاً أدبياً سنوياً ضخماً، استقطب أكثر من 150,000 زائر في 2019. ويحضر محبو القراءة وعشاق التكنولوجيا وغيرهم من الجمهور الأكثر فضولاً للاستمتاع بجلسات نشطة ومثمرة مع متحدثين معروفين عالمياً. وتُعقد أحدث العروض من رواد التكنولوجيا، بالإضافة إلى إقامة العروض الموسيقية وغير ذلك الكثير.


تاريخ المعرض

أُطلق المعرض لأول مرة في عام 1981 برعاية "المغفور له بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – "طيب الله ثراه"، الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة. على الرغم من تغيير اسم المعرض، إلا أن هدف معرض أبوظبي الدولي للكتاب لا يزال كما هو: تشجيع القراءة والتبادل الثقافي في جميع أنحاء المنطقة، وتحويل أبوظبي إلى مركز رئيسي لعالم النشر.

على مدار ما يقرب من أربعين عاماً، احتل معرض أبوظبي الدولي للكتاب مكانة رائدة كمحرك لنمو صناعة النشر الإقليمية. وقد تمكن المعرض من تحقيق سمعة عالمية مرموقة باعتباره حدثاً تاريخياً حيوياً في تقويم الصناعة، مما أدى إلى إنشاء مركز رئيسي للأعمال ومنصة مثالية لعرض أحدث المحتويات الرقمية والمطبوعة.

قراءة المزيد >

دائرة الثقافة والسياحة و مركز أبوظبي للغة العربية

يتولى مركز أبوظبي للغة العربية في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي تنظيم معرض أبوظبي الدولي للكتاب. ويحرص المركز على حفظ وحماية تراث وثقافة إمارة أبوظبي والترويج لها، ودعم إقامة الفعاليات الفكرية والأدبية والفنية، التي تشكل جزءاً أساسياً من البيئة الثقافية الغنية للإمارة.

بالإضافة إلى تطوير معرض أبوظبي الدولي للكتاب وقطاع النشر في المنطقة، تستثمر دائرة الثقافة والسياحة في حماية المواقع الأثرية والتاريخية ، وتطوير المتاحف والمعارض على مستوى عالمي ، بما في ذلك متحف اللوفر أبوظبي ومتحف زايد الوطني ومتحف جوجنهايم أبوظبي. كما أن الدائرة متحمسة لتطوير عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة كوجهة مستدامة رائدة على مستوى العالم وتعمل بشكل وثيق لاستضافة مجموعة واسعة من الأنشطة والمشاريع التي تجذب الزوار والمستثمرين من جميع أنحاء العالم.